منوعة

Improve Your Memory كيف تقوي ذاكرتك ؟ نصائح لتحسين ذاكرتك ! 25 نصيحة

Improve Your Memory لمعرفة كيف تقوي ذاكرتك ؟ او ما هي النصائح لتحسين ذاكرتك ! اليك هنا 25 نصيحة لتنشيط ذاكرتك ، حتى لا تنسى أي شيء مرة أخرى!

إذً هل سبق لك أن واجهت صعوبة في تذكر الأشياء ؟ سواء أكان الأمر يتعلق بالمذاكرة من أجل الاختبار ، أو تذكر خطاب ما ، أو مجرد تذكر اسم شخص ما ، فإن امتلاك ذاكرة جيدة أمر مفيد للغاية في حياتنا اليومية. ⁠

How to Improve Your Memory كيف تقوي ذاكرتك ؟

1- ممارسة الرياضة بانتظام

الجسم السليم في العقل السليم. لا يقتصر الأمر على أن ممارسة التمارين الرياضية تجعل الدم يتدفق في دماغك ، مما تجعل الدماغ يعمل بشكل أفضل ، وتساعد على تكوين خلايا دماغية جديدة ، وتقلل الالتهاب.

كل هذا يساعد على تحسين ذاكرتك. يساعد تضمين أنشطة مثل الركض والسباحة وركوب الدراجات في روتين اللياقة البدنية الخاص بك في الحفاظ على ذاكرة حادة.

2- احصل على قسط كافٍ من النوم

يعد الحصول على قسط وافر من النوم ليلاً أمراً بالغ الأهمية للحفاظ على الاستيقاظ والتركيز أثناء النهار. إذ يمكن أن يؤثر الحرمان من النوم ، أو عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم ، سلباً على قدرتك على تذكر الأشياء والتركيز.

فالنوم الكافي مهم جداً للحفاظ على عمل أدمغتنا بشكل جيد. يجب أن يهدف طلاب المدارس إلى الحصول على ⁠ 8 ساعات على الأقل من النوم كل ليلة. عندما تحصل على قسط كافٍ من الراحة، تصبح ذاكرتك أقوى.

إذ يحتاج دماغك إلى التوقف عن العمل ليظل نشطاً. إذا لم تحصل على قسط كافٍ من النوم ، فسوف تضغط على ذاكرتك وتبدأ في نسيان الأشياء. ابق مستريحاً حتى تتمكن من إبقاء عقلك في حالة تأهب.

3- مارس التأمل الذهني

يمكن أن يؤدي التوتر والقلق إلى صعوبة تذكر المعلومات المهمة عن طريق التسبب في نسيان الأشياء في دماغك. لتهدئة نفسك ، يمكنك ممارسة التأمل الذهني ، الذي يساعد على استرخاء عقلك وجسدك. يمكنك العثور على تطبيقات مجانية أو البحث عن التأمل الموجه على YouTube! التركيز على الحاضر وتجاهل الانحرافات يساعد دماغنا على فهم وتذكر الأشياء بشكل أكثر فعالية.

4- حافظ على نظام غذائي صحي

إن تناول الطعام الصحي بانتظام يضمن حصول الدماغ على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها. تناول الأطعمة الصحية مع الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتين والمواد المغذية يمكن أن يقلل أو يمنع الالتهاب الذي يسبب فقدان الذاكرة.

5- التقليل من تناول السكريات المضافة

غالباً ما تحتوي الوجبات الخفيفة والمشروبات الحلوة مثل الصودا على سكريات إضافية يمكنك العثور عليها على ملصق الحقائق الغذائية. تناول الكثير من الطعام مع السكر المضاف يمكن أن يسبب مشاكل مثل مشكلة في التفكير ، وتذكر المعلومات ، و فقدان الذاكرة على المدى القصير ، وأكثر من ذلك.

إذ تشير الدراسات إلى أن أولئك الذين يستهلكون كمية كبيرة من السكر المضاف يعانون عموماً من ضعف الذاكرة والوظيفة الإدراكية. اما الأشخاص الذين يتحكمون في كمية السكر التي يستهلكونها لديهم ذاكرة وقدرات تفكير محسنة.

6- ابق منظماً

يساعد التنظيم على تحسين التركيز ومنع الانحرافات. إذ يمكن لمساحة العمل المرتبة أن تحسن قدرتنا على التركيز على المهام حيث لن يكون لدينا فوضى أو أشياء أخرى يمكن أن تشتت انتباهنا. كما يمكن أن يساعدنا البقاء منظماً أيضاً في إدارة وقتنا بشكل أكثر كفاءة ويمنعنا من نسيان المهام أو المواعيد النهائية المهمة.

7- حافظ على رطوبة جسمك

من الضروري شرب كمية كافية من الماء لمنع الجفاف. إن عدم شرب كمية كافية من الماء يمكن أن يجعلك متعباً ويسبب لك الصداع ويجعل من الصعب التركيز وتذكر الأشياء. يجب أن تهدف إلى شرب 8 أكواب من الماء يومياً ، فعلى الرغم من أن هذا قد يختلف حسب عمرك ووزنك.

انتبه لجسمك لمعرفة ما إذا كنت تشرب كمية كافية من الماء. فإن الشعور بالعطش وجفاف الفم أو الجلد والشعور بالتعب أو الدوار قد يشير إلى أن جسمك يحتاج إلى المزيد من الماء ‍

Improve Your Memory كيف تقوي ذاكرتك ؟ نصائح لتحسين ذاكرتك !
Improve Your Memory كيف تقوي ذاكرتك ؟ نصائح لتحسين ذاكرتك !

8- قم بمراجعة المعلومات بانتظام

مراجعة المعلومات بانتظام يمكن أن تحسن الذاكرة عن طريق تقوية الروابط العصبية في الدماغ. فعندما نتعلم معلومات جديدة ، يشكل الدماغ اتصالات جديدة. ومع ذلك ، يمكن أن تضعف هذه الروابط بمرور الوقت إذا لم تتم مراجعة المعلومات.

إن مراجعة المعلومات بانتظام تعمل على تقوية هذه الروابط العصبية ، مما يحسن قدرتنا على تذكرها لاحقاً. فكر في الأمر كجلسة دراسة شخصية في تقوية وظائف دماغك ! إن مراجعة المادة عدة مرات بدلاً من حشرها كلها دفعة واحدة سوف تساعدك على تذكرها لإجراء اختبار لأن هذا سيسمح لعقلك بالاحتفاظ بالمعلومات لفترة أطول.

9- اختبر نفسك على المعلومات

إن اختبار نفسك للمعلومات هو أفضل طريقة لتذكر الأشياء الخاصة بالاختبار إلى جانب مراجعتها بانتظام. حيث يمكنك القيام بذلك عن طريق إجراء اختبارات تدريبية ، أو إنشاء بطاقات تعليمية ، أو تلخيص المعلومات بكلماتك الخاصة.

ومن خلال اختبار نفسك للمعلومات ، يمكنك تحديد المجالات التي تحتاج إلى المزيد من الدراسة. كما أنه يعزز فهمك ويعمل بمثابة تمرين رائع للذاكرة قصيرة المدى.

وفيما يلي بعض التمارين لتحسين الذاكرة قصيرة المدى:

  • حفظ رقم الهاتف ثم استرجاعه لاحقاً.
  • استرجاع قائمة العناصر بعد النظر إليها لفترة وجيزة.
  • ممارسة نشاط يتطلب التركيز والانتباه ، مثل الألغاز أو الشطرنج.

10- خذ فترات راحة

إذا عملنا على شيء ما لفترة طويلة جداً ، فقد تبدأ أدمغتنا بالشعور بالتعب ، مما قد يؤثر على قدرتنا على تذكر الأشياء. إن إراحة أدمغتنا تساعدنا على الشعور بالنشاط والتركيز عندما نبدأ العمل مرة أخرى.

11- إنشاء روتين

نادراً ما أفقد مفاتيحي أو نظارتي الشمسية لأنني أضعها في نفس المكان في كل مرة. في المناسبات النادرة التي لا أضعها في مكانها الصحيح ، يمكن أن أقود نفسي إلى الجنون عندما أحاول العثور عليها. وينطبق الشيء نفسه على المعلومات الهامة. إذا قمت بإنشاء مجلدات بريد إلكتروني ومجلدات سطح مكتب محددة للمستندات المهمة ، فستعرف المكان الذي يجب أن تذهب إليه أولاً.

12- اذهب ضد العادة

إذا كنت تريد حقاً أن تتذكر شيئاً مهماً، فاكسر الروتين المحيط به عمداً. لنفترض أنك نسيت عمل نسخة احتياطية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ليلاً. ولنفترض أنك تحتفظ دائماً بمفاتيحك في جيبك الأيمن. ضعها في جيبك الأيسر في الصباح ، لذا عندما تكون مستعداً للمغادرة ، عليك أن تكسر نمطك. يعمل هذا الشعور الغريب كخيط حول إصبعك ، مما يجعلك تدرك أن هناك شيئاً ما يجب القيام به.

13- تناول المزيد من غذاء الدماغ

تعمل الكثير من الأطعمة على تحسين ذاكرتك لأنها مليئة بمضادات الأكسدة والفيتامينات الخاصة. حاول إضافة المزيد(من الشاي الأخضر والتوت والسلمون والملفوف والقرنبيط والشوكولاتة الداكنة والكركم) إلى تناولك اليومي.

14- قم بتمرين عقلي

يتم تأييد التركيز على مقاطع الفيديو الطائشة والخيال الخفيف ، لكن تحدي العقل يجعلك أكثر وضوحاً وفعالية في التذكر. فالتحديات العقلية مثل دراسة المفاهيم المعقدة تجعل المهام البسيطة مثل تذكر الأسماء في إحدى الحفلات تبدو وكأنها قطعة من الكعكة.

15- أنشئ قصصاً في عقلك

يمكن بسهولة نسيان الأسماء والأرقام في حد ذاتها إذا كان هناك سياق قليل أو معدوم. عندما يتم تعريفك بمعلومات جديدة ، كن على دراية بالمناطق المحيطة وأي تفاصيل محتملة يمكنك ربطها بالمعلومات المحددة. تعرف على ترتيب الأحداث ومن ثم يمكنك إعادة تشغيلها في عقلك لاسترجاع الإجابة.

نصائح تنشط ذاكرتك
نصائح تنشط ذاكرتك

16- اكتب الأشياء

يمكن أن تساعدك لوحة المفاتيح الموجودة على هاتفك الذكي أو جهازك اللوحي في تدوين الملاحظات والاحتفاظ بالسجلات. ولكنه ليس بالضرورة أفضل صديق لك إذا كنت تريد أن تتذكر بعضاً من تلك الشذرات المهمة الموجودة في أعلى رأسك.

القلم أقوى من اللوحة عندما يتعلق الأمر بتشفير الدماغ. إن الفعل الفعلي المتمثل في كتابة شيء ما فعلياً يساعد في تسجيل النص في عقلك حيث يمكنك استعادته لاحقاً.

17- انتبه

تريد نقل الحقائق المهمة من ذاكرتك قصيرة المدى إلى ذاكرتك طويلة المدى. يفرض العلم أن هذه العملية تستغرق حوالي 8 ثوانٍ من التركيز على عنصر معين. لذا ، في المرة القادمة التي تحتاج فيها إلى تشفير شيء مهم ، ركز عليه أثناء العد إلى 8 وقم بتثبيته.

18- امزج بين أساليب التعلم الخاصة بك

في حين أن معظم الأشخاص يفضلون التعلم إما عن طريق المشاهدة أو الاستماع أو العمل ، فإن القدرة على مزج أساليبك يمكن أن توفر تجربة لا تُنسى. حاول رسم صور عند الاستماع إلى عرض تقديمي ، أو تحدث عن الأمور مع صديق للتحقق من فهمك أو تحدي نفسك للتطوع في أحد الأنشطة أولاً.

19- شارك ما تتعلمه!

في المرة القادمة التي تقرأ فيها مقالاً أو كتاباً ، أخبر شخصاً آخر عنه وشارك ذكرياتك وأفكارك. إذا كنت تتعلم مجموعة مهارات جديدة (الرياضة أو الرقص أو اللغة أو التركيز على المهنة) بعد الجلسة ، قم بتعليم صديق ما تعلمته. تعمل المشاركة بهذه الطريقة على تعزيز تعلمك وتقديم تعليقات فورية حول مكان وجود الفجوات حتى تتمكن من الاستمرار في النمو والتحسن.

20- استخدم كل حواسك

تصور نفسك وأنت تشرب القهوة. ليس فقط يمكنك أن تتخيل نفسك تفعل ذلك ، ولكن يمكنك أيضاً أن تتخيل شم رائحته المبهجة. في خيالك يمكنك تذوقه وهو يتدفق فوق ذوقك. تجربة القهوة تكون لفظية (التسمية والوصف)، وكذلك حسية (التذوق والشم وما إلى ذلك).

يمكن وصف وتخيل أسماء مثل “كرسي” و”دفتر” بطرق مختلفة (راحة الكرسي ، نعومة أو صلابة الدفتر وما إلى ذلك). كلما زاد عدد الحواس التي يمكن تجنيدها ، زادت احتمالية قدرتك على تكوين ذاكرة طويلة الأمد ، حيث ترتبط المزيد من مناطق الدماغ.

21- أنشئ قصصاً ذات معنى

أدمغتنا مصممة للعمل مع المعنى. إذا لم يكن المعنى واضحاً ، فإننا نقوم بإنشائه. أسهل طريقة لتنظيم المعلومات غير المرتبطة هي وضع الأشياء التي تحاول تذكرها في إطار عمل ، مثل قصة أو قافية.

على سبيل المثال، قمت بركن سيارتي بالأمس في المساحة 351 في مرآب مكون من سبعة طوابق. فكيف أضمن أنني سأتمكن من العثور عليه؟ وذلك باستخدام النظام الشبيه بالأصوات المبني على القوافي.

الرقم “ثلاثة” يتناغم مع “شجرة” ، و”خمسة” يتناغم مع “خلية”، و”واحد” يتناغم مع “شمس”. لقد تصورت شجرة تحت أشعة الشمس الحارقة في إزهار كامل مع خلايا نحل كثيرة وثقيلة لدرجة أنها تثقل كاهل جميع الفروع. عندما عدت إلى المرآب لم أواجه أي مشكلة في تحويل الصور مرة أخرى إلى أرقام لأتذكر المكان الذي أوقفت فيه السيارة.

22- استخدم الارتباط

إن مجرد التفكير في كيفية ربط شيئين أو أكثر يتطلب منك التركيز والحضور – وهما نشاطان للدماغ يؤديان في حد ذاتهما إلى تعزيز الذاكرة. وكما قيل: “إن فن الذاكرة هو فن الاهتمام”.

23- استخدم شاشات كمبيوتر أكبر

لتكوين صور ذهنية بأكبر قدر من الوضوح ، من الأفضل أن نفصل تلك الصور حتى لا تتداخل. إذا كنت تستخدم جهاز iPad على سبيل المثال ، فسوف ترى نفس الصور مثل جهاز كمبيوتر مكتبي بشاشة كبيرة.

ولكن هناك فرق كبير عندما يتعلق الأمر بحفظ هذه العناصر في الذاكرة – لذلك في المرة القادمة التي تقرأ فيها مقالاً مهماً أو مستند عمل أو تحفظ خريطة أو صورة في الذاكرة ، اختر أكبر شاشة متاحة لك.

من الأفضل تذكر العروض الأكبر حجماً في الخيال. تؤدي الشاشات الأصغر حجماً إلى تركيز بصري أضيق ، ونتيجة لذلك ، تكوين ذاكرة أقل.

24- عزز “الذاكرة العاملة” لديك لزيادة الذكاء

الذاكرة العاملة ، التي توصف غالباً باسم “ملكة الذاكرة” ، هي في الأساس القدرة على الاحتفاظ بجزء من المعلومات في مقدمة انتباهك أثناء تحويل انتباهك إلى شيء آخر. تعرف على عدد رؤساء الوزراء الذين يمكنك التفكير بهم ، بدءاً من اخرهم والعودة إلى أبعد ما يمكن.

الآن قم بإدراج أسمائهم بالترتيب الأبجدي. للقيام بذلك ، عليك تحريك الأسماء ذهنياً وإعادة ترتيبها. ما تفعله هو تشفير عنصر واحد مع الاحتفاظ بإمكانية الوصول إلى العناصر التي تم استدعاؤها قبل لحظات. هذه هي الذاكرة العاملة في العمل. ويعتبره الخبراء أساس الذكاء العام والتفكير.

بشكل عام ، الأشخاص الذين يمكنهم وضع أكبر عدد من العناصر في ذهنهم هم الأفضل في النظر في جوانب متعددة من المشكلة في وقت واحد.

25- استمر في اختبار نفسك ولا تستسلم

أخيراً، إحدى الأساليب الفعالة للغاية لتحسين ذاكرتك هي الاستمرار في إعادة اختبار نفسك فيما يتعلق بالمواد التي تريد تذكرها. حتى بعد أن تتعلم شيئاً ما ، سيتم تعزيز ذاكرتك طويلة المدى إذا تحديت نفسك مراراً وتكراراً لتذكره.

الأفكار النهائية حول تحسين ذاكرتك

نأمل أن تجد هذه الطرق مفيدة. في الواقع ، ربما تكون قد قمت بالفعل بتنفيذ بعض هذه الأساليب في حياتك ، وهو أمر رائع! لكن هناك العديد من طرق تحسين الذاكرة والأداء الأكاديمي ، مثل الحصول على جلسات تعليمية مجانية.‌

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى